الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
أخبار عاجلة
الرئيسية » Agriculture » محاصيل » كيفية تداول وتخزين ورعاية البطاطس
كيفية تداول وتخزين ورعاية البطاطس

كيفية تداول وتخزين ورعاية البطاطس

كيفية تداول وتخزين ورعاية البطاطس

التداول الأمثل لمحصول البطاطس : – 

يعتبر البطاطس من المحاصيل الهامة سواء للاستهلاك المحلى أو التصدير حيث يحتل المركز الأول بين محاصيل اخضر التصديرية، لذا من الضرورى الاهتمام بعمليات التداول للحصول على محصول ذو جودة عالية.

تحديد درجة الصلاحية للحصاد:

يتم حصاد البطاطس عند وصولها لمرحلة تمام النضج ومن علامات النضج:

اصفرار المجموع الخضرى للنابت.

وصول الدرنات لأقصى حجم لها.

اكتمال تكوين القشرة والتقصاقها بالدرنة.

سهولة انفاصل الدرنات عن النبات.

ويتوقف اكتمال نمو ونضج الدرنات على الأتى:

درجة تبكير الصنف حيث يتم تقليع البطاطس بعد 90-120 يوماً حسب الصنف.

موسم الزراعة تحتاج بطاطس العروة الصيفية إلى مدة أطول للوصول إلى درجة اكتمال النضج عن البطاطس النيلية أو الشتوية.

الغرض من الاستعمال:

البطاطس المنزرعة للاستهلاك الطازج يجب أن تحصد مكتملة النضج حتى ترتفع نسبة التصافى أثناء التصنيع فى حين تحصد البطاطس المستخدمة فى المعلبات أو للسلق غير مكتملة النمو.

بالنسبة للدرنات غير المكتملة النمو (البطاطس الجديدة) والتى تحصد للتصدير إلى إنجلترا تبقى قشرتها رفيعة سهلة الخدش والانفصال بسهولة عن الدرنة مما يعرض لب الدرنة للضوء فيتحول لونها إلى اللون البنى وهى تحتاج إلى معاملة خاصة بعد الحصاد مثل سرعة التعبئة واستعمال البيت موس لكل 25 كجم من البطاطس وتعبأ الدرنات فى أجولة من الجوت المبطن بالبولى إيثيلين الأسود المثقب.

بعض العمليات التى تجرى قبل الحصاد:

1- منع الرى:

يجب منع الرى قبل التقليع بفترة كافية حسب العروة ونوع التربة والظروف الجوية والبيئية السائدة وذلك للمساعدة على تصلب ونظافة الدرنات وسهولة انفصال بقايا التربة عنها.

إزالة العرش:

يتم إزالة العرش قبل الحصاد بفترة من 1-3 أيام حسب العروة وهى تساعد على زيادة تصلب القشرة وتهوية التربة وارتفاع درجة تحمل الدرنات لعمليات التداول – ويجب إبعاد العرش عن الحقل حتى لا يكون مصدر للإصابة.

طريقة الحصاد للبطاطس :

يجب أن يتم الحصاد  فى أوقات النهار المنخفضة الحرارة.

قبل البدء فى عملية الحصاد يتم جمع الدرنات المكشوفة والمتناثرة بين الخطوط ووضعها على حدة مع عدم خلطها بالمحصول حيث أن أغلب هذه الدرنات تكون مصابة بلفحة الشمس والأخضرار ودودة درنات البطاطس.

عند فتح خطوط الزراعة بالمحراث البلدى يفضل استخدام سلاح عريض مع مراعاة تعميق سلاح المحراث أسفل مستوى الدرنات لتجنب تجريحها

بعد الحصاد تترك الدرنات فى مكان مظلل بالهواء الطلق لمدة 2-3 ساعات حتى يتم تطاير الرطوبة الزائدة وجفاف قشرة الدرنة وإلتصاقها باللحم وانفصال جزيئات التربة عنها.

بعد ذلك يتم فرز المحصول لاستبعاد الدرنات التالفة والمصابة والمجروحة وغير الصالحة للتسويق.

يمكن استعمال محاريث متطورة وهى عبارة عن سلاح عريض ومجموعة من الأصابع الحديدية مثبتة بالمحراث بواسطة عامود.

يقوم أولاد مدربون بجمع الدرنات وتعبئتها فى صناديق بلاستيك مثقبة من الجوانب والقاع للسماح لحبيبات التربة بالنفاذ ويراعى عدم تعبئة البطاطس فى أجولة جوت بعد الحصاد مباشرة حيث تؤدى إلى تسلخ الدرنات.

العلاج التجفيفى للبطاطس :

تعتبر عملية العلاج التجفيفى من العمليات الأساسية لتحديد مدى نجاح تخزين البطاطس سواء للاستهلاك الطازج أو كتقاوى، ويقصد بالعلاج التجفيفى اكتمال تكوين الطبقة الفلينية بجلد الدرنة والتى تعرف بالبيريدرم حيث تؤدى هذه العملية إلى:

التئام الجروح والخدوش والتى تحدث للدرنات أثناء عملية الحصاد.

تطاير الرطوبة الزائدة من الدرنة واكتمال تكوين الطبقة الفلينية بجلد الدرنة وبالتالى زيادة درجة صلابتها وتحملها لعمليات الفرز والتعبئة والتداول والتخزين.

جفاف حبيبات التربة العالقة بجسم الدرنة وبالتالى سهولة تنظيفها بدون تسلخات.

سهولة اكتشاف الدرنات التالفة والمصابة بعد تمام عملية العلاج واستبعادها وتتمهذه العملية بوضع البطاطس فى مراود هرمية بارتفاع 80-100 سم فى مكان مظل هاو فى الحقل ثم تغطى بطبقة سميكة (50سم) من قش الأرز النظيف الجاف وينصح بعدم استخدام عروش النباتات فى اتغطية المراود حتى لا تكون مصدراً للإصابة بالأمراض كما يجب عدم استخدام أية مبيدات ويمكن الاعتماد على الفرز اليدوى الجيد قبل إجراء العملية واستخدام المصائد الضوئية والفيرمونات للوقاية من الإصابة بفراشة درنات البطاطس وتستغرق هذه العملية من 10-15 يوماً حسب الظروف البيئية السائدة.

تحديد الجودة للبطاطس :

تشمل جودة البطاطس خلو الدرنات من ال أضرار الميكانيكة والأخضرار والنموات الثانوية والإصابات المرضية (الفسيولوجية – والباثولوجية) وأن تكون الدرنات متمامسكة غير دابلة أو مكرمشة ذات ملمس ناعم براق – سحية العيون ونظيفة.

الفرز الجيد للبطاطس :

تعبئة البطاطس

تعبئة البطاطس

تستبعد الدرنات المصابة بأمراض فطرية أو حشرية أو ميكانيكية أو غير المنتظمة الشكل أو التى بها اخضرار أو التى بها نموات ثانوية.

التدريج للبطاطس :

تدرج البطاطس للأحجام التالية:

صغيرة الحجم: من 35 – 50 مم.

متوسطة: من 50-65مم.

كبيرة: من 65-85مم.

التعبئة الجيدة للبطاطس :

يتم تعبئة البطاطس التى سيتم تخزينها بالثلاجات فى أجولة جوت جديدة ونظيفة سعة 30كجم.

التخزين الأمثل للبطاطس :

تخزين محصول زراعات البطاطس الصيفية – يتم تخزين جزء من زراعات العروة الصيفية اعتباراً من شهر مايو وذلك لتخزينها كتقاوى لزراعة العروة النيلى والمحيرة أو تخزينها للاستهلاك الطازج او التصنيع (أحجام الدرنات من 28-60 مم).

الشروط الواجب مراعاتها عند التخزين للبطاطس:

أولاً: التخزين فى النوالات:

تنقل الدرنات التى ستخزن فى النوالات فى صناديق الحقل مباشرة إلى النوالة ويجب عدم نقلها فى أجولة، والنوالة عبارة عن مخزن يبنى من الطوب اللبن أو الأحمر يوجد به فتحات مت بادلة من جميع الجهات ما عدا الجهة القبلية وذلك للتهوية بحيث تكون الفتحات سفلية من الجهة القبلية للسماح باندفاع الهواء البارد ليلاً إلى الداخل وفتحات علوية لخروج الهواء الساخن ويراعى تغطية الفتحات بسلك لمنع دخول الحشرات والقوارض وفيه توضع الدرنات فى مراود هرمية الشكل لا يزيد ارتفاعها عن 80-100 سم بطول النوالة وبعرض من 1.5-2 متر ثم يغطى المرود بطبقة من قش الأرز النظيف الجاف بسمك 50سم.

مع ضرورة إجراء الكشف والفرز الدورى لاستبعاد أى درنات تالفة، ويمكن طلاء جدران النوالة من الخارج باللون الأبيض لعكس أشعة الشمس وبالتالى خفض درجة الحرارة داخلها، ويجب مراعاة أن هناك أصناف تلصح للتخزين فى النوالات وهى تتميز بالقدرة التخزينية العالية مثل (الألف – الدراجا -= الديموانت – الكارا – روزيتا – الكاردينال).

ومن عيوب التخزين بالنوالات زيادة نسبة الفاقد الكلى فى المحصول وسرعة كسر طور سكون الدرنة  وضعف القدرة التخزينية.

ثانياً: التخزين فى الثلاجات:

بطاطس التقاوى:

تخزن على درجة 3-4م ورطوبة 85 – 90%.

بطاطس الطبخ:

تخزن على درجة 7م ورطوبة نسبية 85-90%.

بطاطس الشيبسى والتحمير:

تخزن على درجة 10م ورطوبة نسبية 85-90%.

الشروط الواجب مراعاتها عند التخزين فى الثلاجات:

رص الأجولة على طبالى خشبية موضوعة على أرضية العنبر فى لوطات ارتفاعها يتراوح ما بين 6-8 رصات مع ترك مسافات بين اللوطات وبعضها ومراعاة عدم ملامسة الأجولة لجدار العنبر حتى يسمح للهواء البارد بالمرور فى جميع الجهات.

مراعاة عدم ملامسة الأجولة فى الرصات العلوية لمواسير التبريد منعاً من حدوث أضرار للتقاوى بداخلها نتيجة التجمد.

عدم تخزين كميات تزيد عن السعة المقررة للعنبر الواحد خوفاً من حدوث ظاهرة القلب الأسود فى الدرنات المخزنة.

التخلص من ثانى أكسيد الكربون الناتج من تنفس الدرنات عن طريق التهوية مرة أسبوعياً.

مراعاة عدم تخزين آى محاصيل أخرى مع البطاطس مثل التفاح والكمثرى والكنتالوب.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى