الخميس , 8 ديسمبر 2016
أخبار عاجلة
الرئيسية » Agriculture » محاصيل » القمح أهم أمراضة وطرق مقاومتها
القمح أهم أمراضة وطرق مقاومتها

القمح أهم أمراضة وطرق مقاومتها

القمح أهم أمراضة وطرق مقاومتها : –

يعتبر القمح من المحاصيل الشتوية الهامة ، والتى توليه الدولة أهمية كبيرة خاصة لزيادة إنتاجيته ، نظرا لأنه محصول الغذاء الأساسى لكافة طبقات الشعب المصرى ، حيث يستخدم حبوبه لإنتاج الخبز والمكرونة والحلويات المختلفة ، أما التبن الناتج عنه فيستخدم علفا للحيوان .

وتواجه عملية زراعة القمح وإنتاجه عدا من المشاكل الهامة ، التى قد تؤثر بصورة ملموسة على هذه العملية ، ومن هذه المشاكل الأمراض التىتصيب نبات القمح فى أطوارة المختلفة وتهاجم مختلف أجزاء النبات . ويقدر عدد الأمراض التى تصيب القمح فى العالم بحوالى 200 مرض ، منها 50 مرضا واضحة التاثيرعلى النبات ، لذلك يتم التركيز عليها والأهتمام بدراستها أكثر من سواها ، ونقدر معدلات الخسائر السنوية التى تسببها الأمراض  بحوالى 20%  من المحصول الكلى .

تشير عمليات الحصر السنوية إلى خلو مصر من بعض الأمراض الخطيرة ، التى تهاجم نبات القمح فى أجزاء من العالم ، مثل مرض الموت الكلى ، كما أدت الجهود المتواصلة فى تربية أصناف مقاومة على إختفاء الأمراض من مصرمثل ملرض التفحم اللوائى .

إلا أن هذا لا يمنع من أنتشار بعض الأمراض الهامة التى تؤثر على المحصول وتؤدى إلى حدوث خسائرملموسة خاصة عند انتشارها بصورة وبائية مثل  :-   أمراض الأصداء ، والتفحمات ، والبياض الدقيقى ، والتبقعات ، وأعفان الجذور ، وفيروس التقزم الأصفر .

أولا صدأ الساق الأسود: –

حظى هذا المرض باهتمام واسع منذ وقت طويل وكن أهميته قلت فى السنوات الأخيرة ،نظرا لأنه يصيب القمح فى أطواره المتأخرة ، مما يحد من خطورته ، ويقلص من قدرته على إحداث خسائر ملموسة فى محصول القمح ،يناسب هذا المرض درجات الحرارة المرتفعة نسبيا (25 ـ30 م ) مع ارتفاع الرطوبة النسبية .

أعراض المرض:

تظهر بثرات يوريدية متطاولة منفجرة ، وعند لمسها يعلق بالأصابع مسحوق بنى محمر ، عبارة عن الجراثيم اليوريدية ، وتتكون البثرات على الأوراق أو الساق أو السنابل ، وغالبا ما تشاهد البثرات على سطحى الورقة ،ثم يلتحم بعضها على اشتداد الإصابة .

تتحول هذه البثرات إلى اللون الأسود عند ارتفاع درجة الحرارة ، أو قبل نضج النبات.

صدأ الساق الاسود

طرق لمكافحة :

1-   زراعة الاصناف الموصى بها من قبل الوزارة ، وهى أصناف مقومة للمرض ، بالاضافة الى كونها عالية المحصول 0

2-    الزراعة فى الميعاد المناسب حيث يؤدى ذلك الى الهروب من ااصابة فى الاوقات الحرجة من حياة النبات ، وبالتالى تجنب حدوث اى خسائر ملموسة 0

3-   اتباع التوصيات الخاصة بمعدلات ومواقيت التسميد والرى بكل دقة .

4-   التخلص من بقايا النباتات المصابة ، حتى لا تكون مصدرا للعدوى المتجددة .

5-   وفى حالة ظهور إصابة غير متوقعة يمكن أستخدام مطهر فطرى مناسب رشا على المجموع الخضرى للنبات ، على أن يتم ذلك بعد أستشارة الأخصائيين لتحديد المطهر المناسب وطريقة استخدامه ، ومن المطهرات المستخدمة فى هذا المجال : كارمبا بمعدل 75 سم 3 / 100 لتر ماء ، أو امباكت بمعدل 100سم3 /100 لتر ماء ،أو سومى 8 بمعدل 35 سم3/ 100 لتر ماء .

6-   ويحتاج فدان القمح إلى 200 لتر .

ثانيا : صدا الأوراق البرتقالى أو البنى: –

تأخر الأهتمام بهذا المرض قليلا مقارنة بالمرض السابق ، إلا أنه قد بدأ يلفت الأنظار إليه فى مطلع ستينيات هذا القرن ، ونال حظا واسعا من الدراسات فى مصر . وتعتبر الخسائر الناتجة عن صدأ الأوراق أقل نسبيا من الناتجة  عن الأصداء الأخرى ، وبالتالى نقص المحصول . ويناسب المرض درجات الحرارة المعتدلة ، وأكثرها مناسبة 18 إلى 22م .

أعراض المرض: –

تتكون بثرات مستديرة مبعثرة بدون أنتظام خاصة على السطح العلوى للأوراق ، تكون هذه البثرات منفجرة وتحتوى على مسحوق برتقالى أو برتقالى يشوبه اللون البنى وهو عبارة عن الجراثيم اليوريدية للفطر المسبب للمرض .,

عنمد أرتفاع درجةالحرارة قبيل النضج تظهر نقط سوداء عبارة عن بثرات تيليتية غير منفجرة .

طرق المكافحة :-

تتبع نفس طرق المكافحة المذكورة أنفا فى مرض صدأ الساق الأسود .

ثالثا الصدأ المخطط الأصفر : –

تكمن خطورة هذا النوع من المرض فى أنه قد يغيب لفترة تطول أو تقصر ثم يظهر فى صورة وبائية قد  تهدد محصول القمح، وبالرغم من الدراسات التى قد أجريت على هذا المرض تقل عن مثيلاتها فى المرضين السابقين ،إلا أنه أصبح يلقى عناية كبيرة من شتى جهات الاختصاص ، حتى يمكن السيطرة عليه ومكافحتة بصورة فعالة فى مصر .

يلائم هذا المرض درجات الحرارة المنخفضة نسبيا (5-12م ) ومما يسترعى الانتباه أنه مجرد وجود الحرارة المثلى ليلا يكف لأنتشار المرض بصورة وبائية خاصة مع وجود رطوبة جوية عالية وتكوين طبقة رقيقة رقيقة مائية مائية على الأوراق خلال ساعات الليل والصباح المبكر . وتتوقف الخسارة الناتجة على موعد حدوث الأصابة وطور نمو النبات .

أعراض المرض : –

تتكون بثرات صفراء اللون لها مظهر مسحوقى على الأوراق تبدو منفصلة ولكنها مرتبة فى صفوف طويلة موازية لمحور الورقة تظهر البثرات أيضا على الأغماد والقنابع ومع تقدم تال موسم وارتفاع درجة الحرارة

تتحول البثرات إلى اللون المسود اللامع .

طرق المكافحة : –

تعتبر زراعة الأصناف المقاومة لمرض الصدأ المخطط أكثر طرق المكافحة فعالية للحد من خطورة المرض كما أن جميع الوسائل التى تؤدى إلى تقوية النباتات مثل الزراعة فى مواعيد مناسبة والتسميد بالمعدلات الموصى بها وترشيد الرى يمكن أن يكون لها دور فعال فى انخفاض معدلات الخسارة الناتجة عن الأصابة وفى حالات الضرورة القصوى ينصح بسرعة اللجوء إلى الخبراء لتقرير مدى الحاجة إلى المكافحة الكيماوية

واستخدام المطهر الذى يوصون بالتركيز والطريقة المناسبين .

رابعا التفحم السائب : –

تؤدى الأصابة بهذا المرض إلى تدمير الحبة تماما ، حيث تختفى مكونات الحبة تماما وتحل محلها جراثيم الفطر المكون للمرض . وتشتد الأصابة بالتفحم السائب فى ظروف الرطوبة الجوية العالية ودرجات الحرارة المعتدلة ،وهذه الظروف تساعد على حدوث إصابة الأزهاروتكوين حبوب حاملة للمرض .

أعراض المرض : –

تظهر السنابل المصابة قبل السليمة بحوالي 2-4 أيام أى أن أعراض المرض لا تظهر إلا عند طرد السنابل وتتلون السنابل المصابة باللون الأسود وتكون الحبوب مغطاة بغشاء شفاف رقيق جدا يتمزق بسرعة عالية بفعل التيارات الهوائية ، ويظهر مسحوق لونه بنى داكن أو مسود عبارة عن جراثيم الفطر المسبب ، ولا يلبس هذا المسحوق أن يتطاير ن وبعد فترة يظهر محور السنبلة فقط وهو عار تماما . أما الجراثيم المتطايرة فإنها تسقط على مياسم أزهار النباتات السليمة فى شكلها وحجمها ولونها ولكنها تختلف عنها فو وجود خيوط الفطر الناتجة عن الجراثيم بداخلها ن وعند زراعتها يتكرم  حدوث المرض .

طرق المكافحة : –

  1. تجنب أستخدام التقاوى المأخوذة من حقل مصاب بالمرض
  2. زراعة الأصناف المقاومة الموصى بها .
  3. معاماة التقاوى بالمطهرات الفطرية مثل كارمبا بمعل 2سم3/ 1 كجم تقاوى ،أو إيمننت بمعدل 2سم3/ 1كجم،أو سومى8 بمعدل 2جم / 1كجم تقاوى.
  4. جمع السنابل المصابة بمجرد ظهرها فى الحقل وذلك بوضع السنبلة فى كيس من الورق وتنزع من النبات باحتراس ثم يجرى التخلص منها .

خامسا البياض الدقيقى : –

ظهر هذا المرض فى السنوات الأخيرة باعتباره أحد الأمراض الشائعة على القمح ، وفى حالت الأصابة الشديدة تكون الخسارة ملموسة نتيجة نقص الحبوب ونقص حجم السنابل وعدد الحبوب المتكونة .

يناسب مرض البياض الدقيقى الجو الملبد بالسحب الكثيفة ، مع وجود رطوبة جوية مرتفعة ودرجة حرارة منخفضة نسبيا .

أعراض المرض : –

تبدأ إصابة الأوراق على شكل بقع باهتة غير منتظمة تتحول إلى اللون الرمادى ، ثم تاخذ المظهر الدقيقى المميز لهذا المرض على السطح العلوى للأوراق ، ثم تنتقل البقع إلى السطح العلوى للأوراق ، ثم تنتقل إلى السطح السفلى للأوراق بتقدم الأصابة .

ومع توفر الظروف البيئية المناسبة تعم جميع الأجزاء الخضرية للنبات ، وتتصل هذه البقع ببعضها ، ويظهر بها نقط سوداء صغيرة فى حجم رأس الدبوس ،وتصفر الأوراق المصابة .

طرق المكافحة : –

  1. زراعة الأصناف المقاومة ن وتجنب زراعة أصناف غير موصى بها.
  2. اتباع التعليمات الزراعية السليمة من مواعيد زراعة ورى وتسميد .
  3. فى حالات الأصابة الشديدة التى بقدرها الأخصائيون – يمكن استخدام مادة امباكت بمعدل 100 سم3 / 100 لتر ماء/ فدان او تكتو بمعدل 100سم3/100 ماء / فدان وذلك برشها على النبات .
  4. التخلص من بقايا النباتات المصابة حتى لا تكون مصدرا لتجدد الإصابة.

سادسا عفن الجذور : –

يصيب الفطر المسبب لهذا المرض أجزاء مختلفة من النباتات ، مسببا العديد من لمظاهر تبعا للجزء المصاب ، مثل موت البادرات ، وتعفن الجذور والتاج وتبقع الأوراق .

أعراض المرض : –

إذا حدثت افصابة فى مرحلة البادرة تذبل النباتات الصغيرة وتسقط وتموت ، وفى العمار المتقدمة يتلون الجذر باللون البنى ،وقد يمتد التلون إلى العقد الأولى من الساق ( منطقة التاج ) ، وفى حالات الإصابة الشديدة لا يقوى الجذر على حمل النباتات ويحدث الرقاد .

كما تؤدى إصابة الأوراق إلى تكوين بقع مستطيلة بيضاوية الشكل ذات لون بنى داكن مائل للسواد . وعند إصابة الحبوب تتكون بقع بنية داكنة على الطرف الجنينى .

طرق المكافحة : –

  1. تجنب أستخدام  تقاوى من حقول مصابة
  2. الإجراء الجيد لعمليات الخدمة .
  3. يمكن اللجوء إلى استخدام المطهرات الفطرية فى حالات الضرورة التى يقررها المختصون .

سابعا التقزم الأصفر الفيروسى : –

أعراض المرض : –

فى حالات الإصابة الخفيفة تتحول الأوراق إلى اللون المصفر بدءا من قمة الورقة ، ثم يتجه الاصفرار إلى القاعدة . وفى بعض الأحيان تتلون قمم الأوراق باللون الحمر ، وقد تلتف أطراف الوراق إلى أعلى.

أما فى حالات الإصابة الشديدة –خاصة إذا حدثت فى الأطوار المبكرة –تكون النبتات متقزمة كثيرة التفريع ، وتقلل سنابلها بدرجات متفاوتة تبعا لشدةالإصابة .

العوامل التى تساعد على حدوث الإصابة :-

يأتى فى قمة هذه العوامل أنتشار حشرة المن ، التى قد تنقل الفيروس المسبب للمرض من النباتات المصابة إلى السليمة ، كذلك تأخير الزراعة ، وانخفاض درجات الحرارة ، وزراعة أصناف  قابلة للإصابة .

طرق المكافحة : –

  1. الزراعة فى المواعيد المناسبة والموصى بها .
  2. التخلص من الحشائش خاصة النجيلية التى تعتبر عوائل للفيروس .
  3. مقاومة حشرة المن بالرش بأحد الكيماويات الموصى بها من قبل الزراعة .

عن admin

تعليق واحد

  1. ضيـــــاء

    للإيجــــــار 100 فدان أ{اضى صحراويه بها كهرباء و مياه

    ضيــــــــاء

    lovemath3000@yahoo.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى