الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
أخبار عاجلة
الرئيسية » Agriculture » اراضى » السياسات الزراعية العربية
السياسات الزراعية العربية

السياسات الزراعية العربية

السياسات الزراعية العربية و  مستقبل الإستثمارالزراعى والغذائى فى البلاد العربية يعتمد على مدى النجاح فى تطبيق الإصلاحات الإقتصاديه واحتواء نتائجها السلبية من خلال البرامج الإجتماعيه ومدى القدرة على التعامل مع المتغيرات الناجمه عن تزايد العولمة وتدويل النشاط الإقتصادى
من خلال تفعيل التجارة العربية الحرة تفعيلاً جديا ًوصولاً الى السوق العربية المشتركة التى نسمع عنها منذ عشرون عاماً ,كما انه يعتمد على مدى القدرة على تحريك أليات التمويل العربية من صناديق ومؤسسات مالية ومصرافيه لتوسيع نشاطها ليشتمل القطاع الخاص نظراًللدور الكبير الذى يضطلع به حالياً فى التنمية الإقتصادية العربية, وكذلك دور الحكومه فى استكمال وسائل الربط التجارى والموصلات فى المنطقة العربية تيسيرا لإ نتقال السلع ولافراد ولتبادل المعلومات‘ فضلاً عن أهمية ج  ب التقنيات الأجنبية من خلال المشروعات المشتركة.

الزراعة العربية تعانى من مشكلات متعددة سسواء الطبيعية منها والمتعلقة بالموارد المائيه والجويه ونقص العناصر الغذائية فى التربة وزيادة الملوحة بها ‘أو الإقتصادية المرتبطة بتفتيت حجم الحيلزات الزراعية كنتيجة طبيعية لسياسات إشتراكية متخلفة حدثت فى الماضى الغير بعيد كما أن التخلف أساليب الإنتاج الزراعى بالإضافة الى المشكلات الإجتماعية وخاصة سوء التوزيع مع استمرار ضعف البنية المؤسسية وقصور التنمية البشرية فى ظل غياب متطلبات التنمية الريفية المتكاملة قد ساعد بفاعلية فى سقوط وفشل القطاع الزراعى العربى.

لقد أدى إغفال السياسات الزراعية الحكومية (فى حال وجودها)لأهمية دور الدولة فى ضبط إيقاع التنمية الزراعية لتتوافق مع التنمية الشاملة والإحتياجات الفعلية لتأمين الأمن الغذائى وبخاصة السياسات الخاصة بالتسعير والسياسات المالية وبخاصة المتعلق منها بالضرائب والدعم لتشجيع الزراعة والتصنيع الزراعى.

لماذا نلاحظ ضعف مؤسسات إدارة النشاط الزراعى ‘ وتداخل الصلاحيات‘ وعدم مراعاة برامج الإصلاح الإقتصادى التى يتم اعتمادها فى بعض الدول العربية لأهمية الزراعة كقطاع هام…..؟؟؟؟؟؟؟

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى