الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
أخبار عاجلة
الرئيسية » Agriculture » بساتين » البصل – زراعة البصل في المشتل
البصل – زراعة البصل في المشتل

البصل – زراعة البصل في المشتل

البصل وكيفية زراعة البصل في المشاتل ؟

زراعة المشتل من البصل : –

البصل تزرع العروات الشتوية فى الوجه القبلى خلال الفترة من منتصف أغسطس إلى نهاية سبتمبر , أما بالنسبة للوجه البحرى فتتم الزراعة من أول أكتوبر حتى نهاية نوفمبر .

التربة المناسبة
يراعى فى أرض المشتل أن تكون صفراء خفيفة أو ثقيلة وخالية من الأملاح ولاتزيد نسبة الكالسيوم بها عن 10 % حتى لا يتشقق سطح التربة ويؤدى إلى جفاف الجذور ويسهل تقليع الشتلات بدون إحداث أضرار بها كما يجب أن تكون خالية من الحشائش والأمراض وخصوصاً مرض العفن الأبيض ومرض الجذر القرنفلى والتفحم مع مراعاة عدم التسميد البلدى ومن المهم أن يكون المشتل قريب من مصدر دائم للرى بعيداً عن كومات السماد البلدى لتجنب الإصابة بالحفار .

ما هي الأصناف التي تزرع في مشتل البصل ؟

الأصناف هي : –

1-  جيزة 6 محسن

يزرع فى محافظات الوجه القبلى خاصة فى العروة الشتوية وأبصال هذا الصنف صفراء ذهبية اللون وشكلها مبطط ويمتاز بجودة التخزين والصلاحية للتصدير إلى جميع بلاد العالم كما يصلح لصناعة التجفيف ولا يجود هذا الصنف فى الوجه البحرى .

2– جيزة 20 :
يزرع فى محافظات الوجه البحرى والقبلى فى العروات الشتوية والصيفية المبكرة ويمتاز بوفرة المحصول والجودة الفائقة فى التخزين ولون أبصاله أدكن من الصنف السابق ويمتاز هذا الصنف بوفرة المحصول وجودة التخزين وقلة نسبة الأبصال النقضة والمخالفة للصنف ويصدر إلى الدول الأوروبية والعربية , كم يصلح لصناعة التجفيف .
3 – جيزة أحمر :

البصل
البصل

الأبصال صلبة ولون القشرة أبيض ومتماسكة ولون اللحم أبيض ناصع وتصل فترة التخزين العادى من 8 – 9 شهور والصنف ملائم لظروف الإنتاج بالوجه البحرى والقبلى ويستخدم الصنف فى صناعة التجفيف لإرتفاع نسبة المواد الصلبة الذائبة الكلية به .
ويتميز المنتج النهائى للتجفيف بلون أبيض ناصع كما يصلح أبصال الصنف للغذاء الآدمى والتصدير .

5) شندويل 1 :

الزراعة فى أحواض :
تتبع هذه الطريقة فى الأراضى الصفراء الثقيلة والخفيفة ويجب تنعيم وتسوية التربة جيداً .

تقسم الأراضى إلى أحواض مساحتها 3 × 4 م تقريباً وتزرع البذور بدار وتغطى غطاء خفيف بجربعة التربة وتكون الزراعة بمعدل 40 – 45 كجم بذرة للفدان .

الزراعة فى خطوط :

البصل
البصل في خطوط

تخطط الأرض بمعدل 14 خطا / قصبتين من بحرى لقبلى حتى تتعرض الريشتين لدرجات حرارة متساوية , وتزرع البذور على الريشتين الشرقية والغربية سرسبة فى مجريين فى الثلث العلوى من الخط وتغطى بغطاء خفيف من التربة وتتبع هذه الطريقة فى حالة وجود حشائش بأرض المشتل حتى تسهل عملية النقاوة اليدوية , وتكون الزراعة بمعدل 30 كجم بذرة للفدان .

الزراعة على مصاطب :
تتبع فى الأراضى الصفراء الثقيلة وتكون المصاطب بعرض متر واحد , وتتم الزراعة إما ببدار البذرة أو فى سطور , وتسهل هذه الطريقة النفاوة اليدوية للحشائش وتقليع الشتلات , وتكون الزراعة بمعدل 30 كجم بذرة للفدان .

الزراعة فى سطور :
تتبع عند زراعة مشاتل بمساحات كبيرة فى الأراضى الصفراء الخفيفة والرملية وتستلزم هذه الطريقة تنعيم الارض وتسويتها جيداً , وتكون الزراعة بإستعمال السطارات اليدوية أو الآلية على أبعاد من 10 – 15 سم بين السطور , وتمتاز هذه الطريقة بإستخدام معدل منخفض من التقاوى حوالى 20 كجم بذرة للفدان . ولاتقسم الارض إلى احواض فى حالة الرى بالرش أما إذا كان الرى بالغمر فتقسم إلى أحواض تتناسب مساحتها مع درجة غستواء الأرض . هذا وتكفى مساحة فدان المشتل المنزرع بأى من هذه الطرق لشتل مساحة من 8 – 10 فدان .
رى المشتل :

تجرى رية الزراعة على البارد حتى لاتجرف مياه الرى البذور وخاصة فى حالة الزراعة فى أحواض وحتى تصل المياه للبذور بالنشع فى حالة الزراعة على خطوط على ألا تغطى المياه رؤوس الخطوط , وتجرى الرية الثانية بعد حوالى 3 4 أيام من الرية الأولى ثم تعطى رية ثالثة بعد 5 – 7 أيام ويراعى ألا تترك التربة تتشقق حتى لاتضر البادرات , يكرر الرى بعد ذلك كل 7 – 10 أيام , ويوقف الرى قبل تقليع الشتلات بحوالى 10 أيام , وعموماً يكون الرى حسب طبيعة الأرض وحاجة النبات .

التسميد فى المشتل

البصل
البصل

 

يضاف الفوسفور بمعدل 30 كجم فو2أ5 / فدان ( 200 كجم سوبر فوسفات أحادى ) أثناء الخدمة , أما الازوت فيفضل دائماً إستخدام سلفات النشادر أو نترات النشادر ومعدل الأزوت 60 كجم / فدان ويضاف السماد الأزوتى نثراً فى الزراعة البدار أو السطور , وسرسبة أسفل النباتات عند الزراعة فى خطوط وذلك على دفعتين فى أراضى الوادى , الأولى بعد 20 يوماً من الزراعة والثانية بعد 15 يوماً من الأولى . وفى الأراضى الرملية يزداد المعدل إلى 90 كجم آزوت للفدان على خمس دفعات ( الأولى عند عند الزراعة , والثانية بعد 15 يوماً ويلى ذلك دفعة كل أسبوع ) .

مقاومة الحشائش بالمشتل :

يجب الإهتمام الشديد بمقاومة الحشائش فى المشتل ويفضل دائماً النقاوة اليدوية طالما كانت ممكنة مع تفادى التدويس وملخ الشتلات .

مكافحة آفات المشتل :

* إذا لوحظ أنفاق من الحفار فتعامل أرض المشتل بعد رية الزراعة للمشتل مباشرة وقبل غروب الشمس بالطعم السام المكون من ( 1.2 لتر هوثناثيون + 15 كجم جريش ذرة أو كسر أرز ) وتوزع بانتظام .
* وبالنسبة للرش الوقائى فتتم فى المشاتل المبكرة بعد 30 – 45 يوم من الزراعة , أما المشاتل المتأخرة فتعطى رشة واحدة ضد ذبابة البصل الصغيرة والتربس بمبيد أكتلك 50 % بمعدل 2 لتر / فدان بالرشاشات اليدوية .

تقليع الشتلة :

البصل
البصل

 

يتم تقليع الشتلات بعد حوالى 50 – 60 يوماً فى المشاتل المبكرة , وبعد حوالى 70 يوما فى المشاتل المتأخرة .

والمهم أن تكون الشتلة فى حجم القلم الرصاص ولاتكون قد كونت رؤوس ( الساقطة أو البايضة ) حيث إنها تزيد من نسبة الأبصال المزدوجة والحنبوط , كما يراعى أستبعاد الشتلات الرفيعة والمصابة بذبابة البصل الصغيرة والأمراض الفطرية وخاصة مرض العفن الأبيض ومرض الجذر القرنفلى وكذلك الشتلات المجروحة والمكسورة , ويمكن فى حالة وصول الشتلات إلى الحجم المناسب وبعد إجراء فرز الشتلات يطوش حوالى ثلث نموها الخضرى وتربط فى حزم صغيرة ( 100 شتلة ) وتوضع رأسياً فى مكان جاف مظلل .

ويمكن حفظها لمدة 2 – 3 أسابيع لحين تجهيز الارض المستديمة مع ضرورة إستبعاد الشتلات التى كونت رؤوس أثناء هذه الفترة .

التربة المناسبة :

يفضل أن تكون صفراء خفيفة ويمكن زراعتها أيضاً فى الأراضى الرملية أو الطينية , ويجب مراعاة خلو التربة من الأملاح والقلوية وألا تزيد نسبة الكالسيوم عن 10 % حتى لا تؤثر على شكل الأبصال الناتجة , كما يجب أن تكون التربة خالية تماماً من مرض العفن الأبيض , والجذر القرنفلى .
ميعاد الزراعة :

تبدأ الزراعة فى الوجه القبلى من منتصف أكتوبر إلى منتصف نوفمبر , أما فى الوجه البحرى فيمكن زراعتها إبتداء من آخر يناير وأوائل فبراير ويجب عدم التأخير عن ذلك حتى لا يؤثر التأخير على حجم الأبصال والمحصول .
طرق الزراعة :

الزراعة فى سطور :
تتبع هذه الطريقة فى الوجه القبلى وذلك بأن تسوى الأراضى جيداً وتقسم إلى شرائح ( حسب إستواء الأرض ) وقنى , ثم تتم الزراعة فى سطور عمودية على إتجاه القنى وذلك بفتح السطر ثم ترص الشتلات على بعد 7 – 10 سم بين الشتلة والأخرى ثم تغطى النباتات برفع التراب عليها وهكذا يمكن بهذه الطريقة زراعة من 36 – 42 سطراً فى القصبتين .

الزراعة على خطوط :
تخطط الأرض بمعدل 14 خطاً فى القصبتين ويكون التخطيط من بحرى لقبلى وذلك لأن التخطيط فى الإتجاه المعاكس ( من شرقى لغربى ) يؤدى إلى عدم إنتظام توزيع الحرارة على الشتلات وبالتالى إلى كثرة نسبة الحنبوط فى الشتلات المعرضة لدرجات حرارة منخفضة ويتم غرس الشتلات على بعد 7 – 10 سم على جانبى الخط فى الثلث العلوى والتربة جافة كما يمكن الزراعة على مصاطب عرضها 120 سم مع زراعة 4 – 5 سطور وسط المصطبة مع ترك ريشتى المصطبة خاليتين لزراعة القطن عليها .

معاملة الشتلات فى الأراضى المصابة بمرض العفن الأبيض :

لابد من عدم الزراعة بخقل مصاب بمرض العفن الأبيض سواء فى أرض المشتل أو الزراعة المستديمة , وفى حالة الإصرار على الزراعة فى أرض ملوثة بمرض العفن الأبيض يراعى الآتى :

* يجب زراعة المشاتل فى أرض خالية من الإصابة بالمرض لإنتاج شتلات سليمة خالية من الإصابة بالمرض .
* تربط الشتلات فى حزم صغيرة ( حوالى 100 شتلة ) غير محكمة على أن تكون قواعدها فى مستوى واحد .
* تغمر هذه الحزم فى معلق مبيد السيمسكلكس 50 % قابل للبلل بمعدل 40 جم / لتر ماء لمدة 20 دقيقة ثم ترفع الحزم وتصفى جيداً وبعد ذلك تنشر الشتلات حتى تجف .
* أو تغمر الشتلات فى محلول مبيد السمسكلكس 50% DFL بمعدل 20 جم / لتر ماء لمدة 20 دقيقة – أو تغمر الشتلات فى محلول مبيد الفوليكور 50 % بمعدل 25 سم 3 / لتر ماء لمدة 5 – 10 دقيقة , ويجب هنا ألا يزيد التركيز أو المدة الموصى بها ثم ينم الرش بنفس المبيد بتركيز 750 سم3 / فدان ( 187.5 لتر / 100 لتر ماء ) مرتين بعد 6 أسابيع من الشتل ثم رشة أخرى بعد 2 أسبوع من الشتل مع ملاحظة أن المعاملة بالسمسكلكس لها تأثير فى مقاومة كل أمراض التربة الأخرى مثل مرض عفن الرقبة ومرض عفن القاعدة ومرض الجذر القرنفلى .

التسميد :

يفضل عدم إستخدام السماد البلدى تجنباً لجلب مزيد من الحشائش وجراثيم الأمراض للتربة ولاسيما حديثة الإستصلاح والإعتماد فى تسميدها على برنامج التسميد الكيماوى ( الآزوت والفوسفوروالبوتاسيوم ) ويمكن إضافة الأسمدة العضوية المتحللة والكمبوست .

أ – فى الأراضى الصفراء الطينية يضاف 45 كجم فو2أ2 للفدان ( 300 كجم سوبر فوسفات أحادى ) مع عمليات الخدمة أما بالنسبة للسماد الآزوتى فيتم إضافة 90 – 120 وحدة آزوتية على دفعتين بعد شهر وشهرين من الزراعة على الترتيب .

ب- فى الأراضى الرملية أو الصفراء الخفيفة يضاف 45 – 60 كجم فو2أ5 أو ( 300 – 400 كجم سوبر فوسفات ) فدان مع الخدمة وبالإضافة لذلك فإن 50 كجم سلفات بوتاسيوم 48 %تضاف مع الخدمة .

أما الآزوت فيضاف بمعدل يصل إلى 150 كجم / فدان على أن يضاف على دفعات صغيرة متزايدة ( وعادة تعطى رية بالسماد والتالية بدون سماد ) . وليس هناك مبرر إقتصادى لزيادة التسميد الأزوتى عما سلف .

كما يجب عدم تأخير التسميد الأزوتى عن أواخر فبراير فى الصعيد حتى لايتأخر النضج .

الرى :

البصل من النباتات الحساسة للرى فيجب أن تكون فترات الرى منتظمة ولاتعطش النباتات ثم تروى لأن هذا يعرضها لإزدياد نسبة الأبصال المزدوجة والمقشورة وتتوقف فترات الرى على نوع التربة ففى الاراضى الطينية تكون كل شهر تقريباً , أما فى الأراضى الرملية والصفراء الخفيفة فتقتصر هذه الفترة حسب إحتياج النباتات ومن الضرورى منع الرى عن النباتات قبل الحصاد بشهر فى الأراضى الطينية وأسبوعين فى الأراضى الرملية حتى نتفادى وجود الأبصال العرقانة .

النضج والتقليع والتسميط :

يعتبر المحصول ناضجاً عند رقاد حوالى 50 % من العرش , والتقليع قبل هذه المرحلة تؤدى إلى كثرة وجود الأبصال الخضراء ذات الأعناق السميكة والتى تؤدى إلى الإصابة بالأمراض الفطرية , كما أن ترك الأبصال بدون تقليع بعد هذه المرحلة يؤدى إلى ظهور البصلة المقشورة وإلى الإصابة بمرض العفن القاعدة وتتعرض الأبصال لتهشم الأعناق مما يؤدى إلى إصابتها بمرض عفن الرقبة وذبابة البصل الكبيرة , وبعد تقليع الأبصال تجرى عملية التسميد فى مراود ويرص فيها البصل رأسياً ويكون العرش لأعلى بحيث يغطى الأبصال ويجرى ترديم الأبصال من الجوانب بالتربة لوقايتها من أشعة الشمس , حتى يتم جفاف الأعناق مما يساعد على قفلها وعدم تعرضها للإصابة بالأمراض الفطرية والحشرات , وتستغرق عملية التسميط حوالى من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع حسب الجو ودرجة الحرارة .

عن admin

2 تعليقان

  1. م.أحمد عبد العظيم

    جزاكم الله خيراً عن المعلومات القيمة أتمنى لو أساعد أخواني بأي معلومة و لو صغيرة

  2. وجزاكم الله بالمثل
    ويمكنك المساعدة كما تريد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى