أخبار عاجلة
الرئيسية » Agriculture » تنسيق الحدائق والاندسكيب » نباتات الزينة- داخل المنازل

نباتات الزينة- داخل المنازل

 

نباتات الزينة داخل المنازل

نباتات الزينة داخل المنازل

كيفية اختيار نبات الزينة المناسب داخل المنزل ومعرفة احتياجاته الأساسية:

اختيار النبات الزينة داخل المنازل :

يجب اختيار النباتات التى لا يظهر عليها أى إصابات حشرية أو مرضية عن طريق فحص السطح السفلى من الأوراق، والتأكد من عدم وجود أى إصابات عليها، ونختار النباتات التى تبدو نظيفة، والمزروعة فى أصص معبأة جيداً بالتربة، وعليها عدد مناسب من الأوراق، نختار النباتات التى تكون أوراقها خضراء ونتفادى التى تكون أوراقها صفراء، وبنية الأطراف، ومجعدة، ومبقعة.

نقل النباتات  :

يجب أن نعلم أنه عند نقل النباتات فى الشتاء البارد وأشهر الصيف الحارة، يمكن أن تضار من جراء هذا، ففى الصيف نتجنب تركها داخل سيارة مقفلة تحت أشعة الشمس لأن الحرارة يمكن أن تقضى عليها فى دقائق، وإذا كانت ستنقل لمسافة بعيدة فى السيارة فإن أشعة الشمس ستضرها حتماً، حتى لو كان تكييف السيارة يعمل، لذلك يجب تغطيتها وعدم تعرضها لضوء الشمس والحرارة العالية، فى أشهر الشتاء البارد نغلف النباتات عند نقلها من المشتل إلى السيارة فور شرائها، لأن المدة القصيرة التى تتعرض فيها النباتات لدرجة الحرارة المنخفضة حين نقلها من المشتل إلى السيارة قادرة على إلحاق الضرر بها، لذلك نغلفها بأوراق الجرائد أو أكياس من الورق أو قطعة قماش.

الأقلمة لنباتات الزينة داخل المنازل :

أظهرت بعض الأبحاث التى أجريت فى السبعينيات من القرن الماضى أن النباتات المنزلية التى تنمو تحت أشعة الشمس تحتوى على أوراق تعرف بالأوراق الشمسية، وتتميز بأنها سميكة وصغيرة وعددها كبير، والتى تكون مختلفة بنائياً عن أوراق النباتات التى تنمو فى الظل والتى تسمى (أوراق الظل)  وتكون أوراقها عريضة وكبيرة وعددها قليل على النبات عكس الأوراق الشمسية، إذا وضعنا نبات ما تحت الضوء القوى لفترة طويلة تنتج أوراقا شمسية، ثم إذا نقلنا هذا النبات ذاته إلى مكان ذو ضوء ضئيل لفترة طويلة (أشهر) سيتخلى النبات عن الأوراق الشمسية وينتج مكانها أوراق الظل، ولكى نخفف من آثار الصدمة التى تصاب بها النباتات جراء هذا التحول المفاجىء علينا أن ننقلها إلى مكان مظلل تدريجياً وليس فجأة، هذه العملية تسمى (الأقلمة) فعلى اإنسان أن يؤقلم النباتات التى يربيها عندما ينقلها إلى خارج المنزل فى الصيف عن طريق زيادة شدرة الضوء التى تتعرض له النباتات بشكل تدريجى، كذلك الأمر إذا أردنا أن ننقلها من الخارج إلى الداخل فى الشتاء فعلينا أن نخفف عنها الضوء تدريجياً والمدة المطلوبة لنقل النباتات من داخل المنزل إلى خارجه أو العكس هى بين 4-8 أسابيع ومثال على ذلك: إذا كان نبات فى غرفة فيها ضوء عادى فى الشتاء وأردنا أن ننقله للخارج عند حلول فصل الصيف، فعلينا أن نضعه أولاً لمدة أسبوع بالقرب من الشباك، ثم نضعه فى مكان تصله أشعة الشمس بشكل أقوى لمدة أسبوع، ثم ننقلها نهائياً إلى الخارج وهكذا.

العوامل البيئية التي تحتاجها نباتات الزينة داخل المنازل :

الإضاء – الرى – الحرارة – الرطوبة – التهوية – التسميد – التربة هى العوامل الأساسية التى تؤثر   على نمو النباتات، وأى خلل يطرأ على أى من العوامل سوف يؤثر سلباً على نمو النباتات المنزلية.

1- الإضاءة:

المقصود بها تعريض النباتات للإضاءة الطبيعية خلال أوقات النهار، وتوافر الإضاءة بشكل دائم خاصة فى فترات النهار من العناصر الأساسية لنمو النباتات والقيام بعملية التمثيل الضوئى، وهناك نباتات تحتاج لضوء الشمس المباشر طوال فترات النهار وذلك لتكوين الأزهار الخاصة، أما النباتات الداخلية تحتاج لضوء الشمس غير المباشر، وهى ما يطلق عليها نباتات الظل حيث بيئتها الطبيعية فى بداية حياتها داخل الصوبة، وتتراوح مدة الإضاءة الكافية من 8-12 ساعة ضوئية خلال اليوم، هذا إذا كانت شدة الإضاءة معتدلة، أما إذا كانت شدرة الإضاءة عالية تكون المدرة التى تتعرض لها من 6-8 ساعات يومياً.

ومن الملاحظ أن شدة الإضاءة داخل غرف المنزل تكون عادة أقل بكثير من شدة اإضاءة خارج المنزل خاصة فى الأيام المشمسة، ولهذا السبب نجد أن النباتات الداخلية تحتاج إلى أماكن ظليلة وتختلف شدة الإضاءة هذا الأماكن بإختلاف نوع النبات فنجد أن الأماكن المظلمة تماماً لا تنمو فيها نباتات.

وإنخفاض شدة الضوء يمكن تعويضه عن طريق تعريض النباتات للضوء لفترات أكثر، إلا أن النبات يحتاج أيضاً لفترات من الظلام لكى يستطيع أن يستمر فى النمو وقلة الضوء يمكن أن تفتك بالنبات تماماً كما يمكن لكثرة الضوء أن تفعل به والحل هو التوازن، فى بعض الأحيان عندما نعرض النبات لمدة طويلة من الضوء المباشر تضر بأوراقه، ويمكن بهذه الحالة أن تموت النباتات، لذلك ننضح بعدم تعريضها لمدة طويلة للضوء المباشر خلال أشهر الصيف، إذا فقدنا مصارد الضوء الطبيعية فى الشتاء ( كالشمس مثلاً) يمكن أن نعوض النبات بمصادر ضوء صناعية، كضوء لمبة الفلوريسينت أو اللمبة العادية.

2- الرى:

إن السؤال الذى يطرحه معظم الناس عند الزراعة: كم مرة أسقى نباتى؟ فى الواقع، ليس هناك جواب دقيق على هذا السؤال، فعبض النباتات تحب أن تبقى جافة وبعضها يحب الماء، إن الإختلاف فى التربة أو البيئة المستخدمة أيضاً يؤثر على كمية الماء الذى يحتاجه النباتات، التربة الرملية مثلاً تجف بسرعة، لذلك يجب أن نرويها أكثر من غيرها، المهم هو أل نفرط فى الماء عند الرى والإنتظار حتى تجف التربة جيد لمعاودة الرى.
تكون جذور معظم النباتات المنزلية فى القسم السفلى من الوعاء المزروعة فيه، لذلك لا تروى النباتات إلا عندما يجف هذا القسم من الوعاء، صحيح أنه لا يمكن معرفة ذلك بالنظر ولكن علينا أن نحس التربة بأيدينا، فى الاوعية التى يبلغ عمقها 15سم، نغرس إصبع يدنا فى التربة الى عمق 5 سم، فإذا لاحظت أن التربة لا تزال رطبة لا تروى النباتات، وفى الأوعية الأصغر حجماً يكفى أن نغرس الأصبع 3 سم فى التربة ونقوم برى النباتات حتى يتدفق الماء من أسفل الأوعية المزروعة فيها.

هذه الطريقة تفيد فى شيئين:

الأول: غسل التربة من الأملاح الزائدة –

الثانى:

أنها تضمن أن الجزء السفلى من الوعاء والذى يحتوى على جذور النبات قد تم ريه بالكامل، أما الماء الذى يخرج من فتحات الوعاء فيفترض أن ينزل فى صحن يكون تحت الوعاء، ويجب أن نترك الماء داخل هذا الصحن لأنه يحجز الماء الموجود داخل الوعاء ويمنعه من الخروج.

3- الحرارة:

تتحمل معظم النباتات المنزلية تقلبات درجة الحرارة، بشكل عام تنمو النباتات المنزلية بشكل جيد بيد درجتى الحرارة 20 – 26 درجة مئوية خلال النهار وبين 15-19 درجة مئوية خلال الليل، أما درجات الحرارة العالية جداً أو المنخفضة جداً قد تضر بالنباتات، فتوقف نموها أو تسبب تساقط أوراقها، كلما كانت درجة الحرارة منخفضة (ليس أقل من 12 درجة مئوية) أثناء الليل كان أفضل.

4- الرطوبة الجوية:

المقصود بها نسبة ال رطوبة فى الهواء ويمكن تزويد الهواء بالرطوبة بواسطة وضع الزلط أو الحجارة أسفل الوعاء الذى نزرع فيه النباتات، ومن الطرق الأخرى التى يمكن من خلالها رفع نسبة الرطوبة هى زرع الشتلات قريبة من بعضها، وأيضا رش اوراق النباتات المنزلية بالماءة من فترة إفلى أخرى فى الصباح الباكر يرفع نسبة الرطوبة، كما أن الأوراق تمتص الماء وتحتفظ به.

5- التهوية:

أن نباتات المنزلية، وخاصة الأنواع المزهرة منها، حساسة للغازات التى تنبعث من مصارد عديدة موجودة فى المنزل، قد تسبب تلك الغازات أضرار للنبات مثل عدم الإزهار، وتساقط الأوراق، لذلك يستحسن تهوية المنطقة التى ت تواجد فيها النباتات فى المنزل، وعدم حصر الهواء فى أماكن تواجدها

 

عن admin

تعليق واحد

  1. معلومات رائعه ومفيدة لكل من يعمل فى هذا المجال وفقكم الله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى