أخبار عاجلة
الرئيسية » Agriculture » أمراض ووفاية النبات » ذبابة الفاكهة المكافحة المتكاملة

ذبابة الفاكهة المكافحة المتكاملة

تعتبر ذبابة فاكهة البحر الأبيض المتوسط Mediterranean fruitfly ( Ceratitis capitat wied )

ذبابة الفاكهة

ذبابة الفاكهة

وهي من أهم الآفات الحشرية التى تصيب معظم ثمار الفاكهة فى مصر ، وقد تحدثنا فى مقاليين سابقين عن تتابع واختلاط عوائل تلك الحشرة , وأثره فى إرتفاع نسبة الإصابة بها كذلك عن مظهر الإصابة والضرر الاقتصادي وفى هذا المقال نتحدث عن المكافحة المتكاملة لحشرة ذبابة الفاكهة و نود أن نشير بداية إلى أسس مكافحة الآفات fundamentals of pest control .

أسس مكافحة الآفات :

أولا: المكافحة الطبيعية Natural Control : – وهذه تشمل : -

• العوامل المناخية : من حرارة ورطوبة والتأثير المشترك للحرارة والرطوبة والضوء وسرعة حركة الهواء والأمطار والضغط الجوى .

• العوامل الطبوغرافية : مثل الصحارى والجبال والبحار والمحيطات .

• الأعداء الحيوية : من مفقسات وطفيليات مسببات أمراض . ثانيا : المكافحة التطبيقية : Applied control المكافحة الزراعية Agricultural control المكافحة الميكانيكية Mechanical control المكافحة بالوسائل التشريعية Legislative control المكافحة الحيوية Biological control المكافحة الكيميائية Chemical control

الاتجاهات الحديثة فى مكافحة الآفات : – Recent Advances in pest control

ونعنى بالمكافحة المتكاملة الأخذ بكل أو بعض طرق المكافحة التطبيقية بحيث لا نستخدم المكافحة الكيميائية إلا عند الضرورة القصوى وبحيث تسبب أقل ضرر ممكن للأعداء الحيوية ومن الضرورى بمكان أن نذكر أنه عند تطبيق المكافحة المتكاملة على حشرة ذبابة الفاكهة أن يتم ذلك على عوائلها المتعاقبة وعلى مدار العام .

وفيما يلى التطبيق العلمى للمكافحة المتكاملة على حشرة ذبابة الفاكهة : -

أولا : المكافحة الزراعية Agricultural control : -

العز يـــق : تؤدى عمليات العزيق على تعريض الكثير من العذارى للهلاك بفعل أشعة الشمس وبتعريضها للأعداء الحيوية ( العناكب والعصافير وغيرها من المفترسات والمتطفلات ) .

غمر الأرض بالـــماء : يؤدى غمر أرض البستان بالماء بعد جمع الثمار مباشرة إلى خنق العذارى فى التربة مما يمنع خروج الحشرات الكاملة ( الذبابة ) وغزوها لعوائل أخرى .

العائـــــل المصيـــــدة : مثل زراعة بعض أشجار الجوافة داخل حدائق الموالح حيث إن ثمار الجوافة هى العائل المفضل لذبابة الفاكهة وعند إصابة الذبابة لثمار الجوافة تجمع الثمار يوميا وتعدم وهذا الإجراء من الخطورة بمكان إذا لم ينفذ بالكامل لأن ترك ثمار الجوافة المصابة بالذبابة دون إعدامها يصبح مصدرا خطيرا لإصابة الموالح .

ثانيا المكافحة الميكانيكية : Mechanical control

تكثيف المصائد : حيث تستعمل مصائد ” ماك فيل الزجاجية ” بعد أن تطعم بمادة جاذبة عبارة عن الداى أمونيوم فوسفيت بتركيز 2 % أو البومينال ( مادة غذائية ) بتركيز 10 % وتعلق بتركيز على حواف الحديقة قبل بداية تلوين الثمار بأسبوع حيث تجذب ذبابة الفاكهة المهاجرة من العائل الذى تم جمع ثماره إلى العائل التالى والذى تبدأ ثماره فى النضج وتجذب هذه المواد أنثى ذبابة الفاكهة أكثر من ذكورها ( 3 : 1 ) وبذا تعتبر طريقة فعالة فى اصطياد إناث الذبابة قبل وضعها للبيض .

التخلص من العوائل الثانوية :

كما ذكرنا آنفا أن هناك عوائل ثانوية لذبابة الفاكهة هذه العوائل يكمن دورها فى المحافظة على تواجد الذبابة فى حالة عدم وجود العائل الرئيسي وقد تتحول إلى عائل رئيسي بداوم وتوالى إصابتها لذا يجب التخلص منها أو عدم زراعتها مجاورة لعوائل ذبابة الفاكهة الرئيسية .

التخلص من العائل الرئيسي :

وفى هذ الحالة لا تحدث إلا نادرة وعندما يزرع عائل مفضل لذبابة الفاكهة داخل مساحة كبيرة من عوائل أخرى غير مفضلة وأوضح مثل على ذلك زراعة فدان مشمش داخل مئات الأفدنة من الموالح الشتوية المخزنة والبرتقال الصيفى هنا يصبح المشمش مكان تجمع لكل الذباب الخارج من مساحة الموالح المحيطة ةوبذا تصبح إصابته مرتفعة جدوا ولا يجدى فى هذه الحالة أية مجموعة من المكافحة لذا ينصح بإزالة أشجار المشمش وزارعة مكانها صنف الموالح المنتشر بالمنطقة وغزالة العائل الرئيسي لاتحدث إلا إذا كان هناك فوران out break للذبابة على مدار عدة سنوات ولعل هناك مثال واضح لذلك وهو إزالة الجوافة بالصالحية نظرا لإصابتها المرتفعة جدا بذبابة الفاكهة .

دفن الثمار المصابة :

يتم تطبيق ذلك على تلك الثمار المتساقطة والمصابة حيث تدفن فى حفر عميقة ويردم على الثمار بالتربة بما لا يزيد عن 30 سم حتى لا تستطيع الذبابة الخروج من تلك الثمار .

جمع الثمار المصابة فى شكائر :

وهذا الإجراء تطوير للإجراء السابق حيث تجمع الثمار المتساقطة والمصابة يوميا وتوضع فى شكائر بلاستيك سليمة مصمتة – شكائر الأسمدة الكيميائية – وتغلق جيدا وتترك على المشايات معرضة لأشعة الشمس المباشرة فيؤدى ذلك على موت يرقات ذبابة الفاكهة داخل الشكائر بل وأيضا موت أى آفة أخرى بتلك الثمار مما يقلل من تكرار الإصابة .

القضاء على اليرقات والبيض داخل الثمار :

ذبابة الفاكهة

ذبابة الفاكهة

يتبع الحجر الزراعى فى بعض البلدان الطرق الآتية لضمان خلو الثمار المستوردة من الإصابة قبل دخولها البلاد :  تبريد الثمار على درجة 35 5 ف ( 1.07 5 م ) لمدة ~15 يوما .

 تدخين الثمار على درجة 110 ف ( 43.3 5 م ) لمدة 8 ساعات .

 تدخين الثمار بغاز برومور الميثايل بنسبة 5 رطل لكل 1000 متر مكعب لمدة 3.5 ساعة على درجة 80 ف ( 26.7 5 م ) وهذه المعاملات من تبريد وتسخين يلزم أن نجرى عليها فى مصر دراسات كافية من حيث نوعية الثمار التى تتحمل تلك المعاملات ودرجة تحملها لها …. إلخ

ثالثا المكافحة بالوسائل التشريعية : Legislative control

ويقصد بها سن القوانين لمكافحة الآفات الزراعية والوقاية من إصابتها وتجدر الإشارة على ان هناك قرارات تمنع الرش الكلى ضد ذبابة الفاكهة وذلك منعا لتلوث الثمار بالمبيدات كذلك يلزم إصدار قرار بمنع زراعة الأصناف التى تصاب بذبابة الفاكهة مختلطة مع بعضها أو متجاورة حتى لا تكون مجالا لتكاثر الحشرة المستمر فى الثمار المتعاقبة النضج .

رابعا المكافحة الحيوية : Biological control

وفى هذا الصدد لا توجد فى مصر مكافحة لذبابة الفاكهة بالطرق البيولوجية إلا أن هذا الاتجاه قد بدأت فيه محاولات مازالت فى دور البحث .

خامسا المكافحة الكيميائية : Chemical control

ذبابة الفاكهة

ذبابة الفاكهة

فى البداية كان يستخدم الرش الكلى ضد ذبابة الفاكهة على عوائلها المختلفة إلا أن ذلك يسبب أضرار كبيرة سواء للمستهلك أو للبيئة وقد منع الرش الكلى على اشجار الفاكهة إلا أن بعض مزارعى الفاكهة يستخدمونه فى حالة الضرورة القصوى للأسف نظرا لعدم أخذهم بطرق المكافحة المذكورة أنفا أو التى سنذكرها

الرش الجزئى : partial bait spray

وفيه بستخدم المبيد مضافا للمادة الجاذبة لمكافحة ذبابة الفاكهة دون حدوث تلوث الثمار ،حيث يستخدم الرش الجزئى بمعدل 0.25- 0.5 لتر مبيد + 2 لتر يومينال ( المادة الجاذبة ) ويكمل إلى20 لتر ماء (ملء رشاشة ظهرية ) حيث يرش جذع الشجرة لكل الصفوف أو يرش صف ويترك اخر ويعتمد على عدد الصفوف المعاملة وكذلك عدد الرشات فى الموسم – على كثافة الذباب فى المصائد الفرمونية المعلقة.

الحزم القاتلة killing bugs -:

وهى عبارة عن كيس خيش أسطوانى بطول 20 سم وقطر 10 سم ومحشو أيضا بالخيش ،وتغمر الأكياس فى المخلوط السابق ذكره فى الرش الجزئى لفتره لا تقل عن 4 ساعات ،حتى يتم التشبع ،ثم تعلق على الأشجار بحيث لا تلامس الثمار إطلاقا نويجب أن تظل الأكياس مبللة دائما وذلك بمداومة تزويدها بالمخلوط .

وتجدر الإشارة على انه يمكن أستخدام الرش الجزئى بمفرده ولكن لا تستخدم الحزم القاتلة بمفردها ،وإنما تستخدم مع الرش الجزئى ، ولابد أن يكون الأثر الباقى للمبيد اطول فعلا من الأث الباقى للمادة الجاذبة ،حتى لا تصبح الأخيرة مصدرا لغذاء الذبابة .

ومن الجدير بالذكر أنه عند أستخدام المكافحة المتكاملة لذبابة الفاكهة يجب أن تكون تلك المكافحة مبنية على بيانات وتقديرات دورية للكثافة العددية للذبابة عن طريق نثر المصائد الفرمونية فى كل عوائلها ، وعلى مدار العام ، وكذلك تقدير نسبة الإصابة فى كل عائل ، وموعد نضج الثمار وعمل خريطة كاملة لمدى تتابع وتداخل تلك العوائل ، وكل ذلك يندرج تحت بند المكافحة الموجهة supervised control وهى التى تتم بوسائل علمية وتطبيقية تحت إشراف الفنيين .

والرسمان البيانيان يوضحان التطبيق العملى للمكافحة المتكاملة لذبابة الفاكهة فى عائلين مفضلين للحشرة وهما المشمش والجوافة فى محافظة القليوبية ،

ويتضح أن مدى عدد الذباب المنجذب فى اليوم الواحد ( وهو ما يعبر عنه بال CTD ) قدتتراوح ما بين 0.3- 12.46 ذبابة فى حديقة المشمش الغير المعاملة بينما فى حديقة المشمش المعاملة – أى التى أجرى بها المكافحة المتكاملة – تراوحت قيم ال CTD ما بين 0.03 – 3.07 ذبلبة ، أى مقدار الخفض فى تعداد الذبابة قد تراوح ما بين 63.64% – 86.06% وقد تراوحت النسبة المئوية للإصابة بالذبابة فى ثمار المشمش فى الحديقة غير المعاملة ما بين 2.1 -18.7% ،

بينما تراوحي هذه النسبة فى الحديقة المعاملة ما بين 0.6 – 4.6 % أى أن مقدار الخفض فى الإصابة بالذبابة فى ثمار المشمش قد تراوح ما بين 65.38%- 75.4% . كما يتضح من الرسم البيانى الثانى أن مدى ال CTD قد تراوح ما بين 0.07– 14.07 ذبابة فى حديقة الجوافة الغير المعاملة ،

بينما فى حديقة الجوافة المعاملة تراوحت قيم ال CTD ما بين 0.03- 2.91 ذبابة ، أى أن مقدار الخفض فى تعداد الذبابة نتيجة إجراء المكافحة المتكاملة ما بين 57.14 – 79.82% .

وقد تراوحت النسبة المئوية للإصابة فى ثمار الجوافة فى الحديقة غير المعاملة ما بين 5.5%- 100% بينما تراوحت هذه النسبة فى حديقة الجوافة المعاملة ما بين 1.00% -27.80% أى أن مقدار الخفض بالإصابة بالذبابة فى ثمار الجوافة نتيجة إجراء المكافحة المتكاملة ما بين 72.02 – 82.50% . وإنه لمن الضروري أن نؤكد أنه كلما اتسعت المساحة التى تجرى بها المكافحة المتكاملة ضد ذبابة الفاكهة كانت النتائج أفضل وإذا ما اخذ أتساع المساحة المعاملة وتكرار المكافحة فى عوائل الذبابة المتتالية على مدار العام وطبق ذلك لعدة أعوام فإن النتيجة النهائية ستكون على أفضل ما يرام بإذن الله .

عن admin

4 تعليقات

  1. موضوع ممتاز حقا اللة يبارك فيك

    محمد

  2. جزاك الله كل خير اخي محمد
    ونتمني ابداء اي ملاحظات

  3. موضوع ممتاز جدا وفيه توضيح كامل للحشرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى