أخبار عاجلة
الرئيسية » Agriculture » بساتين » الزراعة العضوية فى العنب و مميزاتها

الزراعة العضوية فى العنب و مميزاتها

الزراعة العضوية فى العنب

الزراعة العضوية فى العنب

الزراعة العضوية فى العنب

تستخدم الزراعة العضوية فى مصر منذ قدماء المصريين حيث يقوم الفلاح المصرى باستخدام الأسمدة العضوية فى تسميد التربة فى حين نجد أن سلفات الأمونيوم كأول سماد كيماوى صنع عام 1815م وبدأ استخدامه عام 1841م فى تسميد الأرض وتطورت صناعة الأسمدة الكيماوية وأدى ذلك إلى الإخلال بالتوازن الطبيعى والبيئى والحيوى وحدوث أضرار للإنسان والحيوان نتيجدة تلوث الماء والهواء والتربة مما أدى إلى لجوء العديد من الدول إلى إصدار العديد من ال قوانين التى تمنع أو تحد من استخدام أنواع معينة من المبيدات ومن هنا بدأت الدول إلى العودة لاستخدام الزراعة العضوية، وقد أدخلت الزراعة العضوية فى مصر عام 1981 وذلك للحصول على منتج من الفاكهة والخضر خالى من المسببات المرضية وفى هذه الحالة يعتمد المنتج على استخدام الأسمدة العضوية والتى تطورت إلى إنتاج سماد الكومبوست مع استخدام الصخور الطبيعية التى تحتوى على العناصر الأساسية اللازمة لنمو النبات بعد طحنها وإضافة أنواع من البكتيريا الخاصة بتحلل تلك الصخور بحيث تنفرد منها العناصر اللازمة لنمو النبات.

الأسمدة والمخصبات المسوح بها فى الزراعة العضوية في العنب : -

1-  زرق الدواجن.

2-  مخلفات الأسماك والمجغازر.

3-  النباتات المائية والطحالب البحرية.

4-  مخلفات نباتية.

5-  أسمدة خضراء.

6-  صخور طبيعية مثل صخر الفوسفات – الفلسبار – الكبريت – الدولوميت – جبس زراعى – رماد.

7-  المخصبات الحيوية والبكتريولوجية.

8-  السماد البلدى.

9-  السبلة الناتجة من اسطبلات الخيول.

مصادر المخلفات العضوية : -

أولاً: المخلفات النباتية:

تحتوى على نيتروجين حوالى 1.6 – 3.7% – فوسفور 0.3% – بوتاسيوم 0.28% وقد وصفت هذه المخلفات إل حوالى 25 مليون طن سنوياً، وتحتوى البقوليات على نسبة عالية من النيتروجين والكربوهيدرات.

ثانياً: المخلفات الحيوانية:

تشمل مخلفات الماشية والأغنام والدواجن والخيول وتتباين نسبة العناصر والمادة العضوية على حسب نوع المخلف الحيوانى.

ثالثاً: مخلفات الإنسان:

غنية بالعناصر السمادية لكن تستعمل بحرص لاحتوائها على مسببات الأمراض ويعاب عليها احتوائها على نسبة من الأملاح  والعناصر الثقيلة الناتجة عن استخدام الصابون والمنظفات الصناعية.

رابعاً: مخلفات المدن:

قمامة المدن بعد التخلص من الزجاج والقماش والبلاسيتك.

أهمية استخدام الكومبوست:

1-  إمداد النبات بالعناصر الكبرى  والصغرى.

2-  تحسين بناء التربة وحفظ الرطوبة.

3-  إثراء التربة بالكائنات الدقيقة المفيدة.

4-  نشاط الكائنا الحية الدقيقة تنتج مضادات حيوية وإنزيمات تقضى على الفطريات والبكتيريا الممرضة.

5- التخلص من العناصر الثقيلة مثل الرصاص والكادميوم عن طريق رابطة مع معقد الدوبال مما يجعلها غير قابلة للامتصاص بواسطة جذور النباتات.

مستخلص الكومبوست (شاى الكومبوست) و هو : -

يمكن استخدامه عن طريق الرش أو عن طريق الحقن فى السمادة تحت ظروف الرى بالتنقيط كتغذية للنبات، وللحصول على مستخلص الكومبوست يتم نقع الكومبوست فى الماء (100كجم كمبوست + 1000لتر ماء) لمدة 24 ساعة ثم الترشيح، يستخدم الرائق عن طريق السمادة أو الرش بعد تخفيضه بمعدل 1:20، أما الجزء الصلب المتبقى فيضاف إلى التربة الزراعية.

أما فى حالة استخدامه لمقاومة الأمراض فيتم تخفيفه بمعدل 1:100 ويرش يومياً لمدة اسبوع وثم مرتين أسبوعياً، ويراعى استخدام المستخلص فور عملية الاستخلاص وعدم تخزينه أو تعرضه للمش أو الحرارة للحصول على نتائج جيدة، وفى حالة استخدام الكومبوست فى الأراضى التى تروى بالغمر يتم وضع كميات السابقة فى أجولة من الخيش على فتحات الرى.

الكمبوست الجيد:

القوام اسفنجى ونسبة ك : ن أقل من 20-1، لونه بنى ذو رائحة مقبولة مع اختفاء رائحة الأمكونيا، استخدام الكمبوست فى مزارع العنب:

أولاً: لإنتاج الشتلات فى أكياس:

يتم خلط الكمبوست مع الرمل بنسبة (1-3):4 بدون إضافات أخرى ولكن يعاب على هذه الطريقة ارتفاع نسبة الملوحة فى الكمبوست.

ثانياً تسميد الكرمات: يتم التسميد بمعدلات الإضافة الأتية لكل كرمة:

أقل من 3 سنوات

من 3-6 سنوات

أكبر من 6 سنوات

من 5-7 كجم

من 10-15كجم

من 15-20كجم

طرق إضافة الكمبوست في زراعة العنب العضوية : -

أولاً: أثناء الخدمة الشتوية بعد التقليم الشتوى:

فى حالة الرى السطحى يضاف نثراً ويخلط جيداً مع التربة لعمق 15-20 سم بحيث يبعد عن جذور الكرمات بحوالى 50سم – فى حالة الرى بالتنقيط يوضع الكمبوست فى خنادق تبعد عن الساق بحوالى 40-50سم أسفل النقاطات ويردم عليه بالتربة.

ثانياً: الإضافة أثناء موسم النمو:

يمكن منقوع الكمبوست والذى يعرف بشاى الكمبوست

استخدام حمض الهيوميك في الزراعة العضوية فى العنب : –

حمص الهيوميك مستخرج من المواد الطبيعية بطريقة حيوية ويستخدم كالآتى:

يستخدم بمعدل 1.5لتر للفدان من أربع إلى ستو مرات من خلال شبكة الرى بالتنقيط وذلك كل أسبوعين خلال موسم النمو ابتداء من تفتح البراعم – يمكن استخدامه رشاً على غالمجموع الخضرى بنفس المعدل 1.5 لتر لكل 100 لتر ماء – يمكن إضافته إلى التربة عند تجهيز الأرض وقبل الزراعة.

استخدام الطحالب البحرية في الزراعة العضوية فى العنب : –

عبارة عن مستخلص من مجموعة الطحالب البحرية ويوجد على صورة مسحوق قابل للذوبان فى الماء أو فى صورة محلول مركز ويستخدم من خلال مياه الرى أو رشاً على المجموع الخضرى كسماد ورقى ويتم الرش أربع مرات كالآتى:

1-  عند تفتح البراعم وبلوغ طول الأفرع 20-25سم.

2-  قبل الإزهار بأسبوع.

3-  بعد العقد.

4-  بعد الرشة السابقة بـ 2-3 أسابيع.

استخدام سبلة الدجاج البياض في الزراعة العضوية فى العنب : –

يستخمد بمعدل 75كجم للفدان بحيث يوضع كل 25 كجم فى برميل سعته 200لتر ماء مع التقليب لمدة ساعة ثم يترك المخلوط لمدة 24 ساعة ثم يؤخذ المحلول الرائق ويوضع فى السمادة مع ماء الرى فى حالة الرى بالتنقيط وذلك فى بداية موسم النمو عندما تصل طول الأفرع 20-25سم وفى حالة الرى السطحى (الغمر) يوضع فى برميل مثقب على فتحة الرى.

التسميد الأخضر في الزراعة العضوية فى العنب : –

حيث يتم زراعة محصول من البقوليات وخاصة البرسيم بين خطوط كروم العنب ويتم أخذ حشة واحدة ثم يتم حرثه أو عغزيقه لتقليبه فى التربة ومن الطبيعى أن تتم عملية الحرث أو العزيق خلال شهر ديسمبر.

استخدام الكائنات الحية الدقيقة في الزراعة العضوية فى العنب : –

(أ) استخدام الخميرة الجافة  النشطة في الزراعة العضوية فى العنب : –

حيث تستخدم بمعدل 1.5 – 2 كجم للفدان وتقسم على ثلاث دفعات (الدفعة الأولى قبل التزهير، والدفعة الثانية بعد العقد، والدفعة الثالثة بعد الدفعة الثانية بـ 2-3 أسابيع) حيث تذاب فى ماء فاتر على درجة 38 درجة مئوية ويضاف واحد كجم مولاس ويترك المخلوط لمدة 4 ساعات لتنشيط الخميرة ثم يضاف للتربة إما عن طريق السمادة أو يوضع على فتحات الرى فى حالة الرى بالغمر.

(ب) المخصب الحيوى em:

وهو اختصار لكلمتى effect – tive micro – organisms  أى الكائنات الدقيقة الفعالة وهو مستخلص طبيعى يحتوى على مجموعة متوافقة من الكائنات الحية الدقيقة النافعة فى تحسين خصوبة التربة ويوجد أنواع عديدة من مركب em أهمها فى مجال الزراعة emi

ويشتمل على المجموعات التالية:

1- بكتيريا التمثيل الضوئى:

وهى تقوم ببناء مواد نافعة من المادة العضوية باستخدام ضوء الشمس كمصدر للطاقة واستخدام ثانى أكسيد الكربون الجوى كمصدر للطربون لبناء خلاياها فى ظروف هوائية ولا هوائية وتقوم بإنتاج الأحماض الأمينية والأحماض النووية والسكريات مما يشجع نمو النبات وينشط مجموعات أخرى من البكتيريا والفطريات المفيدة مثل بكتيريا azoto bacter والميكروهيزا.

2- بكتيريا حمض اللاكتيك:

وهى تنتج حمض اللاكتيك الذى له تأثير معقم قوى ويعمل على تحليل المادة العضوية وكذلك ال مواد الصعبة التحليل مثل اللجنين والسليلوز وهو أيضاص مثبط للكائنات الممرضة مثل الفيوزاريوم والنيماتودا الضارة.

3- الخمائر:

حيث تفرز مضادات حيوية وإنزيمات وهرمونات منشطة لانقسام الخلايا (سيتوكينين).

4-  الأكتينومسيتس:

وهى كائنات دقيقة لها تركيب خيطى أشبه بالفطريات وتعمل على تجميع حبيبات التربة الدقيقة وتقوم بتحليل المواد العضوية وتفرز مضادات حيوية تمنع أو توقف نمو العديد من الميكروبات الضارة.

5- الفطريات:

حيث تفرز إنزيمات خارجية تحلل العديد من المواد العضوية المعقدة كما تفرز مواد مضادة للميكروبات المرضية وتقوم بتحويل المواد العضوية إلى مركبات نافعة يستفيد منها فطر الميكروهيزا الذى يحول الفوسفات العضوى إلى فوسفات معدنى ذائب.

عن admin

تعليق واحد

  1. رائع جدا و شكرا اوى اوى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى